fbpx
بث تجريبي

ازي الحال؟| خطوة إثيوبية جديدة نحو ملء سد النهضة.. الحزب الحاكم بتركيا يقدم مقترح “مجموعة صداقة” مع مصر.. إدانة قاتل جورج فلويد

اقرأ ايضًا

في نشرته الصباحية “ازي الحال” يستعرض “مصر 360” أبرز ما شهدته الساعات الأربع والعشرين الماضية من أحداث على الصعيدين المحلي والدولي، ومنها مستجدات أزمة سد النهضة، وتقديم الحزب الحاكم بتركيا مقترحًا لبرلمان بلاده بتفعيل “مجموعة صداقة” مع مصر. فضلاً عن إدانة قاتل جورج فلويد.

شكري يحمل رسائل السيسي حول سد النهضة لقادة أفارقة

حمل وزير الخارجية المصري سامح شكري رسائلاً خاصة من الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال جولته إلى عدد من الدول الأفريقية. ذلك بغرض شرح تطورات ملف سد النهضة والموقف المصري حياله. مع تعثر المفاوضات مع إثيوبيا وقرب عملية الملء الثاني التي تنهي أي آمال مصرية سودانية في حل مرضي لجميع الأطراف.

وقد أعلنت الخارجية المصرية أن هذه الجولة تأتي دعمًا لمسار التوصل إلى اتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل السد. وعلى نحو يراعي مصالح الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا). ذلك قبل الشروع في عملية الملء الثاني لبحيرة السد واتخاذ أي خطوات أحادية.

خطوة إثيوبية جديدة نحو ملء سد النهضة.. ومصر: ضرر أكيد

وبينما يبدو إصرار إثيوبيا على إجراءات الملء الثاني بفتح المخارج المنخفضة بسد النهضة. وذلك تمهيدًا للبدء في أعمال التعلية لتنفيذ العملية المقررة في يوليو. قالت وزارة الري المصرية، في بيان، إن “الادعاء الإثيوبي” بأن المخارج المنخفضة (Bottom Outlet) وعددها (2) فتحة قادرة على إمرار متوسط تصرفات النيل الأزرق، هو إدعاء غير صحيح. حيث أن القدرة الحالية للتصرف لا تتعدى 50 مليون م3/ يوم لكلا الفتحتين. وهي كمية لا تفي باحتياجات دولتي المصب ولا تكافئ متوسط تصرفات النيل الأزرق.

وأضاف البيان أن تنفيذ عملية الملء الثاني هذا العام واحتجاز كميات كبيرة من المياه طبقًا لما أعلنه الجانب الإثيوبي، سيؤثر بدرجة كبيرة على نظام النهر. ذلك لأن المتحكم الوحيد أثناء عملية الملء في كميات المياه المنصرفة من السد سيكون هذه المخارج المنخفضة. وسيكون الوضع أكثر تعقيدًا بدءًا من موسم الفيضان (شهر يوليو المقبل). لأن الفتحات ستقوم بإطلاق تصرف أقل من المعتاد استقباله في شهري يوليو وأغسطس. وهو ما يعني معاناة دولتي المصب السودان ومصر. وذلك في حال ورود فيضان متوسط. بينما سيكون الوضع أكثر سوءًا فى حال ورود فيضان منخفض. الأمر الذي يؤكد على حتمية وجود اتفاق قانوني ملزم يشمل آلية تنسيق واضحة.

وقد طلبت مصر في عامي 2012 و2015 بضرورة زيادة الفتحات المنخفضة بجسم السد لاستيفاء احتياجات دولتي المصب. وعرضت تمويل التكلفة الزائدة. وذلك لإعطاء مرونة أكبر خلال عمليات الملء والتشغيل والتعامل مع مختلف حالات الفيضان والجفاف.

الفتحات الموجودة بسد النهضة ستمرر 2 مليار متر مكعب

إلى ذلك، أوضح المتحدث باسم وزارة الري في مصر، محمد غانم، أن هذه الفتحات بسد النهضة التصرف الأقصى لها 50 مليون متر مكعب في اليوم طبقًا للمناسيب الحالية. ولفت إلى أنه عند التخفيض لاستكمال عملية الإنشاء ستصل لـ25 مليون متر مكعب في اليوم. بما يعادل 600 مليون متر في الشهر. أي مليار متر خلال شهرين.

وأشار إلى أن دولتي المصب اعتادتا على وصول 22 مليار متر مكعب خلال شهري 7 و8. مشيرًا إلى أن الفتحات الموجودة ستمرر 2 مليار متر مكعب على الأكثر. وأنه نتيجة الفتحتين سيكون نقص 20 مليار متر مكعب في حصة مصر.

وقال إنه من المفترض أن يتم فتح فتحتي التوربينات الموجودتين من العام الماضي. ذلك حتى يتم تمرير المياه ويتم أيضًا تخفيض المنسوب أمام السد. والمشكلة هنا أن التوربينات لا تعمل وغير قادرة على فتحها. وهذه من ضمن مشاكل كثيرة موجودة في الإنشاء الخاص بالسد.

وتابع: “لذلك نحن نتحدث عن الأضرار الجسيمة التي ستحدث لدولتي المصب نتيجة الإجراءات الأحادية”. ونتحدث باستمرار مع الجانب الإثيوبي على اتفاق قانوني ملزم، ولكنهم يتهربون منه. مشددًا على أنه من المفترض أن يكون هناك اتفاق واضح. واستطرد: “القانون الدولي يجب أن يفرض عليهم هذا الوضع”. ذلك لأن النهر دولي عابر للحدود والنيل الأزرق في 3 دول متشاطئة عليه. ولا يصح أن تكون دولة منبع تأخذ إجراءات عليه دون الرجوع لدولتي المصب، وهناك نية إضرار واضحة، على حد قوله.

مآسي القطارات تطيح رئيس هيئة السكك الحديدية

على وقع تكرار حوادث القطارات في مصر خلال الأسابيع الماضية، ما أدى إلى مقتل وجرح العشرات في وقائع متفرقة، أعلنت وزارة النقل الثلاثاء، إقالة رئيس هيئة السكك الحديدية في البلاد. كما أصدرت عددًا من القرارات التي تتعلق بالشركة المصرية لتجديد وصيانة خطوط السكك الحديدية في البلاد.

وأشار بيان الوزارة إلى أن “الهدف من تلك القرارات ليس مجرد إجراء تعديلات في قيادات الهيئة، وإنما جاء لطبيعة المرحلة القادمة التي تتطلب الدفع بعدد من الكفاءات لاستكمال مسيرة التطوير الشامل لمنظومة السكك الحديدية الجاري تنفيذها، وتقديم خدمات أفضل والعمل على مدار الساعة لخدمة جمهور الركاب وبذل مزيد من الجهد للارتقاء بهذا المرفق الذي ينقل ملايين الركاب سنويًا”.

جاء ذلك بعد أن قتل ما لا يقل عن 11 شخصًا وأصيب نحو مئة عند خروج قطار عن السكة شمال القاهرة يوم الأحد الماضي. بعد ثلاثة أسابيع على حادث قطار حصد 20 قتيلاً أيضًا. إثر اصطدام قطارين في 26 مارس الماضي في محافظة سوهاج بالصعيد على بعد 460 كيلومترًا جنوب القاهرة.

الحزب الحاكم بتركيا يقدم مقترح “مجموعة صداقة” مع مصر

قدم حزب العدالة والتنمية الحاكم بتركيا، مقترحًا للبرلمان لتشكيل مجموعة صداقة مع مصر. وذلك بعد توقف المجموعة السابقة عن مهامها قبل 8 سنوات. جاء ذلك وفقًا لما أعلنه نائب رئيس الكتلة البرلمانية للعدالة والتنمية، بولنت توران. معبرًا عن اعتقاده بأن “إنشاء مجموعة صداقة بين تركيا ومصر سيعود بالفائدة لكلا البلدين وعلاقاتهما”. ذلك وفقًا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية.

ونقل التقرير على لسان رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، تأكيده على “أهمية تشكيل مجموعات صداقة برلمانية مع مصر وليبيا، مشيرا أن مجموعات الصداقة هي جزء مهم من الدبلوماسية البرلمانية”، مرحبا “باتخاذ خطوة نحو إنشاء مجموعة صداقة مع مصر تكون ذات فائدة”.

إدانة ديريك شوفين بقتل جورج فلويد

أدانت هيئة محلفين في الولايات المتحدة الشرطي السابق ديريك شوفين بقتل جورج فلويد. وهو أمريكي منحدر من أصول أفريقية أثار موته احتجاجات واسعة ضد العنصرية. واستغرقت هيئة المحلفين أقل من يوم كي تصل إلى قرارها في القضية. وذلك في نهاية محاكمة استمرت ثلاثة أسابيع. وخلصت إلى إدانة الشرطي الأبيض بجميع التهم الثلاث التي وجهت إليه: القتل العمد من الدرجة الثانية – القتل من الدرجة الثالثة – القتل غير العمد.

وقد يُحكم على شوفين، البالغ من العمر 45 عامًا، بالسجن لعقود. ولفظ فلويد أنفاسه الأخيرة في 25 مايو الماضي، بعدما ضغط شوفين بركبته على رقبته. وأثار مقطع فيديو يظهر فلويد وهو يصرخ “لا أستطيع التنفس” احتجاجات ضد العنصرية حول العالم استمرت لأشهر خلال العام الماضي. وترافق إعلان الحكم مع هتاف المئات الذين تجمعوا خارج قاعة المحكمة في مشهد احتفالي.

محامي فلويد: قرار الإدانة “نقطة تحول في التاريخ”

وقال محامي عائلة فلويد، بين كرامب، إنّ قرار الإدانة يمثّل “نقطة تحوّل في التاريخ” بالنسبة إلى الولايات المتحدة. وأضاف عبر تويتر، أنّ القرار “رسالة واضحة حول الحاجة إلى مساءلة أجهزة إنفاذ القانون”.

واتصل كلّ من الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ونائبته، كامالا هاريس، بعائلة جورج فلويد عقب صدور الحكم. ونقل عن بايدن قوله “على الأقل، هناك بعض من العدالة الآن”. وقال بايدن: “سننجز الكثير بعد. ستكون هذه الفرصة الأولى للتعامل مع العنصرية الممنهجة الأساسية”.

ومن المتوقع، بحسب وسائل الإعلام الأمريكية، أن يستأنف ديريك شوفين الحكم. وسيستشهد فريق الدفاع بالتغطية الإعلامية الواسعة التي رافقت القضية، ويدفع بأنها أثّرت على هيئة المحلفين.

وقال رئيس المحكمة القاضي بيتر كاهيل الاثنين، إن تصريحات عضوة الكونغرس الديمقراطية ماكسين واترز، قد تكون أساسا للاستئناف. وكانت واترز حثّت المتظاهرين على “البقاء في الشارع” و”المزيد من المواجهة” في حال تبرئة شوفين.

إعلان
إعلان
إعلان
مصر 360

مصر 360

نعمل علي دعم حرية الرأي والتعبير وحرية الصحافة والإعلام ونشر المعرفة و تداول المعلومات وتنمية المجتمع.

Welcome Back!

Login to your account below

Retrieve your password

Please enter your username or email address to reset your password.

Add New Playlist